النائب سجاد سالم عن إنهاء عمل بعثة (يونامي): رغبة بالاستبداد والاستفراد بالشعب العراقي

متابعات|..

انتقد النائب سجاد سالم، إنهاء عمل بعثة (يونامي)، مشيراً إلى أن القرار تقف خلفه رغبة بالاستبداد والاستفراد بالشعب العراقي دون وجود جهة رقابية دولية فاعلة، داعياً إلى الدفاع عن وجود البعثة وأن لا يفقد ملف حقوق الإنسان الحماية الكبرى المتمثلة بعرض الانتهاكات أمام مجلس الأمن الدولي.

وقال سالم في بيان نشره مكتبه الإعلامي وتابعته ”جريدة“، إن “قرار إنهاء عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) تقف خلفه رغبة بالاستبداد والاستفراد بالشعب العراقي دون وجود جهة رقابية دولية فاعلة، فلا يزال العراق دولة غير مستقرة وملف حقوق الإنسان متدهور”.

وأوضح، أن “البعثة تأسست عام 2003 بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1500 لمساعدة العراق وليست من تبعات وضع العراق تحت أحكام الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، وأن قرارات مجلس الأمن لوضع العراق تحت أحكام الفصل السابع تأسيساً على القرار 661/1991 ولغاية القرار 1248/1999 ما زالت نافذة، والحكومة روجت خطأ عام 2022 بصدور القرار 2621 من مجلس الأمن بأن القرار يعني خروج العراق من الفصل السابع بينما القرار كان لغلق ملف التعويضات مع الكويت فقط”.

وأكد سالم، “ينبغي على كل القوى الديمقراطية والمدنية والمستقلة والناشطين ومنظمات المجتمع المدني الدفاع عن وجود البعثة وأن لا يفقد ملف حقوق الإنسان الحماية الكبرى المتمثلة بعرض الانتهاكات أمام مجلس الأمن الدولي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار