مركز: القانون الانتخابي ميّز بين النازحين وحرم الأغلب من التصويت

متابعات|..

قال رئيس مركز كلواذا للدراسات وقياس الرأي العام العراقي د. باسل حسين، إن مجلس النواب سمح للنازحين من الايزيديين بالتصويت داخل المخيمات وخارجها في الأماكن التي يقيمون بها، اما للاخرين، فقد سمح بالتصويت لسكان المخيمات فقط، ولم يمنح الحق لمن يسكن خارجها بالتصويت في اماكن سكناهم الحالية.

وذكر حسين في تدوينة على منصة “إكس”، بعنوان “حرمان النازحين من التصويت” تابعتها ”جريدة“، أنه “لعل من نافلة القول، إن الدستور العراقي في مادته (14) ينص على الاتي (العراقييون متساوون أمام القانون دون تمييز بسبب الجنس أو العرق أو القومية أو الاصل أو اللون أو الدين أو المذهب أو المعتقد أو الرأي أو الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي) في حين تنص المادة (16) منه أن (تكافؤ الفرص حقٌ مكفولٌ لجميع العراقيين، وتكفل الدولة اتخاذ الاجراءات اللازمة لتحقيق ذلك)”.

وأضاف، “لكن مجلس النواب لم يأخذ بهذين النصين بنظر الاعتبار حينما شرع قانون رقم (4) لسنة 2023 لتعديل قانون رقم 12 لسنة 2018 لانتخابات مجالس المحافظات والاقضية بل انه انتهج منهجا تميزيا بين النازحين، حين سمح في مادته 16 للنازحين من الأخوة الايزيدين (وهو إجراء صحيح) بالتصويت داخل المخيمات وخارجها في الأماكن التي يقيمون بها، لكن لم يمنح هذه الميزة للنازحين الآخرين الذين سمح فقط لمن يسكن منهم داخل المخيمات بالتصويت فيما فرض على من يسكن خارج المخيمات بأن يصوتوا في دوائرهم الأصلية في محافظاتهم التي كانوا يسكنون فيها مما يعني ضمنا حرمان عدد كبير منهم من ممارسة هذا الحق”.

وأكد، أن “هذا التمييز يخالف أحكام الدستور العراقي في مادتيه (14 و16) لانه لم يجعل النازحين في استواء واحد امام القانون كما نصت المادة 14 ولم يحقق مبدأ تكافؤ الفرض كما أشارت اليه المادة 16”.

وأوضح: “ويزيد الأمر سوءا اذا ما علمنا ان عدد النازحين في العراق يبلغ وفقا لاخر تقرير لمنظمة الهجرة الدولية 1.14 مليون شخص منهم 700 الف نازح يسكنون في الإقليم وان 30% يعيشون في المخيمات”.

وتابع، أن “هذا يعني من بين ما يعنيه، ان القانون الانتخابي قد حرم من له الأهلية من النازحين الذين يشكلون 70% من العدد الكلي منهم من الأفضلية التي منحت للنازحين من الأخوة الايزيدين بالتصويت في أماكن إقامتهم وليس محل سكناهم الأصلية بما يهدد من فرصهم بالمشاركة في يوم الاقتراع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار